TOMBOS ARCHAEOLOGICAL SITE

موقع تمبس الاثري

Author: Claire Alexandra Sigworth (page 2 of 3)

Nubian Woman and Dog

إمراةٌ نوبية و كلب

Our second week of excavations has resulted in an exciting burial. Found within a mudbrick lined burial shaft likely dating to the Third Intermediate Period is a woman buried in the Nubian flexed position on top of a large woven basket with a dog at her feet. This is our first animal burial directly associated with a person at Tombos (a horse burial was found in 2011).

أسفر الأُسبوع الثاني من أعمال التنقيب عن مقبرة مثيرة للأهتمام. فقد عثر علي مقبرة جدرانها مبنية من الطوب اللّبن يرجح تأريخها الي الفترة الإنتقالية الوسطي حيث دفنت فيها أمراة نوبية وضعت في شكل قرفصائي داخل سلة كبيرة مصنوعة من السعف مع كلب جوار قدميها. و يعتبر هذا الحيوان الأول الذي وجد موضوعاً مع متوفي في تمبس (وجدت مقبرة حصان عام 2011)

National Geographic Explorer’s Journal Feature

أبرز ما في مجلة رواد الجغرافية الأقليمية

Click on the photo below to check out our article about the upcoming excavation season in National Geographic’s Explorers Journal!

أضغط علي الصورة في الاسفل من أجل المقال المنشور بمجلة رواد الجغرافية الأقليمية “ناشونال جيوغرافيك إكسبلورز” عن الموسم المقبل للحفريات بتمبس

Ongoing Skeletal Analyses

الدراسات المستمرة لتحليل العظام

Skeletal analyses from the Tombos project were recently presented at conferences.  We welcome feedback on the ongoing research.

Sarah Schrader (2016).  Socializing Violence: Interpersonal Violence Recidivism at Abu Fatima (Sudan). Invited Poster Symposium – Injury Recidivism and Violence: Perspectives from Bioarchaeology and Forensic Anthropology.  85th Annual Meeting of the American Association of Physical Anthropologists, Atlanta.

Abagail Breidenstein, Michele Buzon & Maureen Devlin (2016).  Detection of Tetracycline in New Kingdom Nubian Remains from Tombos. 43rd Annual North American Meeting of the Paleopathology Association, Atlanta.

قدمت حديثاً دراسات تحليلية للعظام المتحصل عليها من مشروع تمبس في مؤتمرات و نرحب هنا بكل الملاحظات و التعليقات علي دراساتنا المستمرة

سارة شرادة (2016). العنف كتفاعل أجتماعي: معدل تكرار ألأصابات نتيجة العنف لدي الفرد بأبو فاطمة (السودان). ملصقات الندوة – معدل تكرار الاصابات و العنف: وجهات نظر من خلال علم الآثار البايولوجي و علم أنثربولوجيا الطب الشرعي. الملتقي السنوي الـ 43 بامريكا الشمالية لعلماء دراسة العظام الأنثربولوجية. أطلانتا

أباقيل بردنستين، ميشيل بوذون و موارين دفلين (2016). أكتشاف مضاض حيوي تتراسايكلين في مخلفات نوبية بتمبس تعود لفترة المملكة  الحديثة. الملتقي السنوي الـ 43 بامريكا الشمالية لعلماء دراسة العظام الأنثربولوجية. أطلانتا

For higher resolution pdfs, click here:

أضغظ هنـا لنصوص عالية الجودة

Detection of Tetracycline

Socializing Violence

End of the 2016 Season

نهاية الموسم 2016

Tombos team sm

Thanks to everyone who helped make this a great season.  Stay tuned for updates as we continue analysis of the excavated materials.

الشكر موصول لكل من ساهم في نجاح هذا الموسم. تابع معنا لمعرفة الجديد عن التحليل المتواصل للمواد المتحصل عليها من التنقيب في تمبس

Mysterious Subterranean Structure

المبني الغاض في باطن الارض

structure small

UCSB PhD Student Mohamed Faroug Ali has been excavating under the modern village, the site of the ancient town. He has traced a strange underground structure, following a trench cut in the alluvium approximately two meters deep, lined with mud brick walls and with a mud plaster floor. This was no simple storeroom, but a massive construction running east-west for around 100 meters. This year with the assistance of Musaab Awad Allah (Shendi Antiquities Office and University of Shendi), Mohamed found a corner, where the trench and walls make a right angle turn to the south. Large deposits of ceramics suggest a date running from the mid to late 18th Dynasty, with a final use or re-use perhaps around the time of the Amarna Period (c. 1450-1300 BC). Was this mysterious subterranean structure connected with some kind of large enclosure? If so, what was it?

يعمل د. محمد فاروق علي في التنقيب عن موقع آثار المدينة القديمة تحت قرية تمبس الحالية. عثر من خلال حفرياتة علي مبني غريب في باطن الارض عبارة عن خندق حفر في التربة الرسوبية بعمق حوالي 2 متر و مرصوف بجدارين من الطوب اللبن علي جانبية مع ملاط من الطين. المبني ليس غرفة و إنما جزء من مبني ضخم ممتد حوالي 100متر من الشرق الي الغرب. في هذا الموسم تمكن محمد فاروق بمساعدة مصعب عوض الله (مكتب اثار شندي- جامعة شندي) من العثور علي ناصية يلتف فيها الخندق و الجدران جنوباً. الكمية الكبيرة من طبقة الفخار التي عثر عليها تشير الي الفترة ما بين منتصف و نهاية الأسرة الثامنة عشر، أما آخر استخدامات او إعادة استخدامة مرة أخري ربما يعود لفترة تل العمارنة (1450-1300 ق.م). هل كان لهذا المبني الغامض علاقة بسور ضخم؟. ولو كان كذلك فما نوعه؟

Juniper Berries

حبوب التوت البري

juniper small

The burial of the elderly woman with a heart scarab mentioned in earlier blogs, whose name appears to have been Weret, had a bowl full of juniper berries placed next to her coffin. One species, Juniperus phoenicia, is native to the Middle East and North Africa, including Egypt. Juniper berries are perhaps best known as the flavoring for Gin, but in our context they would have been used as a spice in food or as a scent for perfume. The berries have been found in a number of ancient Egyptian tombs, including that of the royal architect Kha and Tutankhamen, both of whom were exceptionally well provisioned with food and spices. Like our lady, they wanted to eat well in the afterlife!

وجدت سلطانية بها حبوب التوت البري داخل مقبرة بالقرب من تابوت لأمراة عجوز و جعران القلب ذكرت في كتاباتنا السابقة. و هذا النوع من حبوب التوت هو نبات محلي منتشر في الشرق الاوسط و شمال افريقيا بالاضافة الي مصر. يعرف التوت البري باستخدامه كمُنكِه لمشروب الجن الكحولي. و لكن من خلال السياق الأثري هنا ففي الغالب أستخدم كبهار في الأطعمة او كعطرة لتطيب به. وجد التوت في العديد من المقابر المصرية القديمة، من ضمنها المباني الملكية لخا و توت عنخ أمون، اللذان تم تجهيزهما بصورة جيدة بمؤن من الطعام و التوابل. و كذلك هذه المراة بتمبس التي فيما يبدو أنها تود أن تأكل جيداً في الحياة الآخرة

جزيلا شكرا Shukran Jazeelan to our site workers

As we wrap up our excavations for 2016, we would like to thank our great workers at Tombos, Abu Fatima, and Hannek.

 و بنهاية العمل في موسم 2016 نود ان نشكر عمالنا الأجلاء بتمبس و ابو فاطمة و حنّك

Working at Abu Fatima

العمل في أبو فاطمة

NCAM inspector Reemah Abdelrheem, conservator Elizabeth Drolet, and UCSB PhD student Shayla Monroe removed many preserved organic materials in the Kerma period graves at Abu Fatima, include reed matting, hide, and leather.  Shayla is particularly excited about the intact sheep included in one of the graves. Naturally mummified burials are also common at the site.

تمكن كل من مفتش الآثار رماح عبد الرحيم و المرممة اليزابث دروليت و طالبة الدكتوراة شيلا مونرو من جمع عينات عضوية بحالة جيدة من مقابر فترة كرمة بأبوفاطمة من ضمنها بساط من السعف و جلد حيوان. شيلا مونرو كانت سعيدة جداً باكتشاف الكبش الذي وجد بحالة جيدة في احدي المقابر. كما وجدت المومياءات المحنطة  طبيعياً منتشرة في هذا الموقع

Scribe-Reckoner of the Gold of Kush

كاتب جدول حسابات ذهب كوش

This year we found a large deposit of funerary cones, stamped with a dedication for Siamun and his mother Weren, including many of the unusual rectangular type with a larger, more legible stamp, prompting a revision of his title to “Scribe-Reckoner of the Gold of Kush.” This differs from the previous reading of “Overseer of Foreign Lands.” Stamped with the tomb owner’s name and titles, the cones were placed across the façade of a tomb and reflect Siamun’s strong Theban ties, since they appear almost exclusively at Egypt’s southern capital. Siamun’s is only the second tomb in all of Nubia to have them, the other located at the colonial capital of Aniba in Lower (Egyptian) Nubia. The new title is well known from the administration of gold production and the assembly of annual tribute in Nubia. In particular, it appears in the Tomb of Tutankhamen’s Viceroy of Kush Huy, held by an official named Harunefer, who supervises the weighing and shipment of gold for the annual Presentation Ceremony. Siamun may have played a similar role as the tribute of Kush was assembled.

عثرنا هذا العام علي مجموعة كبيرة من القطع المخروطية الجنائزية عليها أختام “الأختام الجنائزية” تخص سيامون و زوجته وورن و من ضمنها العديد من الأختام المختلفة المستطيلة الشكل و عليها أختام مقروءة بشكل أوضح تشير الي ترقيته الي منصب “كاتب جداول حسابات ذهب كوش”. وهو منصب مختلف عن منصبه المنصوص عليه سابقاً “مشرف الأراضي الأجنبية”. كتب علي هذه الأختام الجنائزية إسم صاحب المقبرة و ألقابه و وضعت علي طول واجهة المقبرة و يدل انتشار هذه الأختام بصورة خاصة تقريباً في العاصمة الجنوبية المصرية علي علاقة سيامون الوطيدة مع طيبة. و مقبرة سيامون هي الثانية التي عثر فيها علي مثل هذه الأختام الجنائزية في منطقة النوبة حيث وجد قبلها مقبرة في عاصمة مستعمرة عنيبه في النوبة السفلي المصرية. و هذا المنصب الجديد معروف في إدراة إنتاج الذهب و جباية الضرائب في النوبة. و تظهر بصورة واضحة في مقبرة نائب الملك توت عنخ أمون في كوش و يحمل هذا اللقب الإداري هارونفر الذي يشرف علي وزن و ترحيل الذهب لمراسم العطايا السنوية.  و فيما يبدو أن سيامون قد لعب نفس الدور في التشكيلة الإدارية لِجباية ضرائب كوش

Settlement at Hannek

JA Hannek blog photo

Over the last two seasons, UCSB PhD student, Jessika Akmenkalns, has conducted excavations at the site of Hannek, which is located just across the Nile from Tombos.  Hannek is a habitation site that was occupied during the Kerma period, between approximately 2000 – 1500 BC and possibly later.  The site can be thought of as a ‘suburb’ of the ancient town of Kerma, which served as the political and economic capital of the kingdom bearing the same name.  Together with El Hassan Mohammed, Murtada Bushara, Mohamed Faroug, Mindy Pitre, and a team of local community members, we have documented the remains of numerous houses and other structures, along with ceramics, stone tools, food remains, and other artifacts that provide a window into the lives and activities of the ancient people who lived at Hannek.

« Older posts Newer posts »