TOMBOS ARCHAEOLOGICAL SITE

موقع تمبس الاثري

Month: March 2016

End of the 2016 Season

نهاية الموسم 2016

Tombos team sm

Thanks to everyone who helped make this a great season.  Stay tuned for updates as we continue analysis of the excavated materials.

الشكر موصول لكل من ساهم في نجاح هذا الموسم. تابع معنا لمعرفة الجديد عن التحليل المتواصل للمواد المتحصل عليها من التنقيب في تمبس

Mysterious Subterranean Structure

المبني الغاض في باطن الارض

structure small

UCSB PhD Student Mohamed Faroug Ali has been excavating under the modern village, the site of the ancient town. He has traced a strange underground structure, following a trench cut in the alluvium approximately two meters deep, lined with mud brick walls and with a mud plaster floor. This was no simple storeroom, but a massive construction running east-west for around 100 meters. This year with the assistance of Musaab Awad Allah (Shendi Antiquities Office and University of Shendi), Mohamed found a corner, where the trench and walls make a right angle turn to the south. Large deposits of ceramics suggest a date running from the mid to late 18th Dynasty, with a final use or re-use perhaps around the time of the Amarna Period (c. 1450-1300 BC). Was this mysterious subterranean structure connected with some kind of large enclosure? If so, what was it?

يعمل د. محمد فاروق علي في التنقيب عن موقع آثار المدينة القديمة تحت قرية تمبس الحالية. عثر من خلال حفرياتة علي مبني غريب في باطن الارض عبارة عن خندق حفر في التربة الرسوبية بعمق حوالي 2 متر و مرصوف بجدارين من الطوب اللبن علي جانبية مع ملاط من الطين. المبني ليس غرفة و إنما جزء من مبني ضخم ممتد حوالي 100متر من الشرق الي الغرب. في هذا الموسم تمكن محمد فاروق بمساعدة مصعب عوض الله (مكتب اثار شندي- جامعة شندي) من العثور علي ناصية يلتف فيها الخندق و الجدران جنوباً. الكمية الكبيرة من طبقة الفخار التي عثر عليها تشير الي الفترة ما بين منتصف و نهاية الأسرة الثامنة عشر، أما آخر استخدامات او إعادة استخدامة مرة أخري ربما يعود لفترة تل العمارنة (1450-1300 ق.م). هل كان لهذا المبني الغامض علاقة بسور ضخم؟. ولو كان كذلك فما نوعه؟

Juniper Berries

حبوب التوت البري

juniper small

The burial of the elderly woman with a heart scarab mentioned in earlier blogs, whose name appears to have been Weret, had a bowl full of juniper berries placed next to her coffin. One species, Juniperus phoenicia, is native to the Middle East and North Africa, including Egypt. Juniper berries are perhaps best known as the flavoring for Gin, but in our context they would have been used as a spice in food or as a scent for perfume. The berries have been found in a number of ancient Egyptian tombs, including that of the royal architect Kha and Tutankhamen, both of whom were exceptionally well provisioned with food and spices. Like our lady, they wanted to eat well in the afterlife!

وجدت سلطانية بها حبوب التوت البري داخل مقبرة بالقرب من تابوت لأمراة عجوز و جعران القلب ذكرت في كتاباتنا السابقة. و هذا النوع من حبوب التوت هو نبات محلي منتشر في الشرق الاوسط و شمال افريقيا بالاضافة الي مصر. يعرف التوت البري باستخدامه كمُنكِه لمشروب الجن الكحولي. و لكن من خلال السياق الأثري هنا ففي الغالب أستخدم كبهار في الأطعمة او كعطرة لتطيب به. وجد التوت في العديد من المقابر المصرية القديمة، من ضمنها المباني الملكية لخا و توت عنخ أمون، اللذان تم تجهيزهما بصورة جيدة بمؤن من الطعام و التوابل. و كذلك هذه المراة بتمبس التي فيما يبدو أنها تود أن تأكل جيداً في الحياة الآخرة

جزيلا شكرا Shukran Jazeelan to our site workers

As we wrap up our excavations for 2016, we would like to thank our great workers at Tombos, Abu Fatima, and Hannek.

 و بنهاية العمل في موسم 2016 نود ان نشكر عمالنا الأجلاء بتمبس و ابو فاطمة و حنّك